مواقع إسلامية >>> ابن باز ابن عثيمين ابن جبرين الألباني
 الشيخ العريفي صيد الفوائد طريق الاسلام المكتبة الشاملة بحث الموسوعة الشاملة
صفحات من الموقع
 متن أبي شجاع موسوعة الأسرة

الإعجاز في القران والسنة

موسوعة  عن الأطفال الموسوعة العلمية
][ موسوعة الطفل ][


O

الصفحة الرئيسية

O

O

ابني يقول الفاظبذيئه فما الحل؟!



ما أكثر ما يعانيه الآباء والأمهات من تلفظأبناءهم بألفاظ بذيئة وكلمات بذيئة،ويحاولون علاجها بشتى الطرق كما أن "لكلداء دواء" فإن معرفة الأسباب الكامنة وراءالداء تمثل نصف الدواء. 
فالغضب والشحنة الداخلية الناتجة عنه كمايقولون "ريح تطفئ سراج العقل". ورحم اللهالإمام الغزالي حينما دلنا على عدم قدرةالبشر لقمع وقهر الغضب بالكلية ولكن يمكنتوجيهه بالتعود والتمرين. فالله تعالى قال:"والكاظمين الغيظ" ولم يقل "الفاقدينالغيظ". 
وبالتالي فإن المطلوب هو توجيه شحنات الغضبلدى الأطفال حتى يصدر عنها ردود فعل صحيحة،ويعتاد ويتدرب الطفل على توجيه سلوكه بصورةسليمة، ويتخلص من ذلك السلوك المرفوض وللوصولإلى هذا لا بد من اتباع الآتي: 
أولاً: التغلب على أسباب الغضب: 
- فالطفل يغضب وينفعل لأسباب قد نراها تافهةكفقدان اللعبة أو الرغبة في اللعب الآن أو عدمالنوم... الخ. وعلينا نحن الكبار عدم التهوينمن شأن أسباب انفعاله هذه. فاللعبة بالنسبة لههي مصدر المتعة ولا يعرف متعة غيرها (فمثلا:يريد اللعب الآن لأن الطفل يعيش "لحظته"وليس مثلنا يدرك المستقبل ومتطلباته أوالماضي وذكرياته.) 
- على الأب أو الأم أن يسمع بعقل القاضي وروحالأب لأسباب انفعال الطفل بعد أن يهدئ من روعهويذكر له أنه على استعداد لسماعه وحل مشكلتهوإزالة أسباب انفعاله وهذا ممكن إذا تحلىبالهدوء والذوق في التعبير من مسببات غضبه. 
ثانيًا: إحلال السلوك القويم محل السلوكالمرفوض: 
1- البحث عن مصدر تواجد الألفاظ البذيئة فيقاموس الطفل فالطفل جهاز محاكاة للبيئةالمحيطة فهذه الألفاظ هي محاكاة لما قد سمعهمن بيئته المحيطة: (الأسرة – الجيران –الأقران – الحضانة...). 
2- يعزل الطفل عن مصدر الألفاظ البذيئة كأنتغير الحضانة مثلاً إذا كانت هي المصدر..أويبعد عن قرناء السوء إن كانوا هم المصدرفالأصل –كما قيل- في "تأديب الصبيان الحفظمن قرناء السوء". 
3- إظهار الرفض لهذا السلوك وذمه علنًا. 
4- الإدراك أن طبيعة تغيير أي سلوك هي طبيعةتدريجية وبالتالي التحلي بالصبر والهدوء فيعلاج الأمر أمر لا مفر منه. 
"واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرةإلا على الخاشعين". 
5- مكافئة الطفل بالمدح والتشجيع عند تعبيرهعن غضبه بالطريقة السوية. 
6- فإن لم يستجب بعد 4-5 مرات من التنبيه يعاقببالحرمان من شيء يحبه كالنزهة مثلاً. 
7- يعود سلوك "الأسف" كلما تلفظ بكلمةبذيئة و لا بد من توقع أن سلوك الأسف سيكونصعبًا في بادئ الأمر على الصغير، فتتممقاطعته حتى يعتذر، ويناول هذا الأمر بنوع منالحزم والثبات والاستمرارية. 
الدكتورة أماني السيدمدرس علم النفس التربويبجامعة القاهرة

O

O

 

O


منوعات عبدالعزيز الردادي - abdulaziz alraddadi( ابو عمر)- mnwat .com منوعات في كل المجالات - طب شعبي اسلاميات دليل مواقع
شكرا العودة لصفحة الموقع الرئيسية لزيارتكم